كشفت شركة الاتحاد للطيران عن خطتها الساعية إلى تعزيز شراكتها مع جمعية الحياة البرية الرائدة، بورن فري فاندويشن، وذلك عبر إضفاء لمسات جديدة على باقة هدايا “المستكشفون الصغار” المخصصة للأطفال، إذ تضم الباقة في الوقت الحالي كتاب أنشطة تم تصميمه بالتعاون مع مؤسسة بورن فري.
ويتمثل الهدف من هذه الخطوة في إثراء تجربة ضيوف الشركة الصغار حول رعاية الحيوان، وكيفية القيام بدور فاعل في الحد من تأثير الإنسان على المواطن الطبيعية للحيوانات المعرضة للخطر وحماية الحياة البرية ورعاية الحيوانات.

وأفاد جمال أحمد العوضي، رئيس قسم تجربة الضيوف في الاتحاد للطيران: “نولي أهمية كبيرة لضيوفنا الصغار، وسوف نواصل العمل على إيجاد مزيد من الطرق التعليمية الجديدة والممتعة لتسلية الأطفال خلال رحلتهم معنا”.